الرئيسية > اخبار اليمن > متى ما زوجتوا عيسى الليث نطلق سراحه.. حملة سخرية بعد أسر القيادي الحوثي الذي رفض تزويج عيسى الليث بأبنته لأنه قبيلي وليس هاشميًا

متى ما زوجتوا عيسى الليث نطلق سراحه.. حملة سخرية بعد أسر القيادي الحوثي الذي رفض تزويج عيسى الليث بأبنته لأنه قبيلي وليس هاشميًا

تمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة، اليوم الاربعاء، من أسر القيادي الحوثي" حسين شرف الدين أحمد جحاف"، شرق مدينة الحزم بمحافظة الجوف شمالي اليمن. وبحسب مصادر إعلامية ونشطاء، فإن القيادي جحاف هو الذي رفض تزويج عيسى الليث لانه ليس هاشمي. وعلق ناشطون واعلاميو الحكومة الشرعية بقولهم ؛ "أخبروا عيسى الليث أن اخوانه قبائل مأرب والجوف مستعدون لإطلاق جحاف مقابل زواجه بالفتاة التي أحرموه منها فقط لأنهم يرو انه قبيلي وهم سادة". بدوره علق الفنان محمد الاضرعي بقوله؛ "‏متى ما زوجتوا عيسى الليث يابيت جحاف احنا با نطلق سراحة". وكانت مصادر متعددة قالت، إن منشد زوامل الحوثيين المدعو عيسى الليث تعرض للضرب واللطم من قبل احد الاشخاص المنتمين لعائلة هاشمية مرتبطه بالحوثي . وفي التفاصيل ان منشد زوامل الحوثيين عيسى الليث تقدم الى احدى الاسر الهاشمية لخطبة احدى البنات الا ان والد الفتاة التي تنحدر من اسرة جحاف الهاشمية رفض عيسى الليث ومد يده ليعتدي عليه باللطم على وجهه واصفا الليث بأنه "مزين " وليس هاشمي فكيف يتجرأ ويطلب بنت هاشمي بحسب المصادر . واثارت تلك الحادثة سخرية كبيرة في وسائل التواصل الاجتماعي من الليث فرغم ماقام به من انشاد وتحريض وتغني بعنصرية الحوثيين الا انه لم يسلم من عنصريتهم وتعرض للضرب .