الرئيسية > تقارير > قتيل ذمار.. حلقة جديدة في سلسلة الفوضى الحوثية

قتيل ذمار.. حلقة جديدة في سلسلة الفوضى الحوثية

الحوثيين

لا تسلم أي محافظة خاضعة لسيطرة الحوثيين، من فوضى أمنية عارمة تُفسِح المليشيات المجال أمام تفشيها على صعيد واسع، عملًا من جانب على ترهيب السكان، بالإضافة إلى ضمان بسط سيطرتها على هذه المناطق.

محافظة ذمار شأنها شأن مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين لا تزال تشهد بين حينٍ وآخر العديد من حوادث عديدة بين قتل واختطاف وتعذيب، وسط تعمّد الحوثيين غض الطرف أمام مثل هذه الجرائم.

ففي أحدث حلقات هذا الوضع المروّع، لقي شاب مصرعه جراء إطلاق النار عليه من قبل شخصين في محافظة ذمار، الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي.

وفي التفاصيل، أقدم شخصان على قتل الشاب أسامة ناصر عبد ربه الأضرعي، بالقرب من صالة الكبودي في شارع الخير، قبل أن يتمكنا من الهرب.

تضاف هذه الجريمة الدموية إلى سلسلة طويلة من الحوادث التي تشهدها محافظة ذمار أو مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، ضمن مخطط متعمّد من المليشيات يقوم على صناعة الفوضى الأمنية على صعيد واسع.

وتبيّن للجميع أنّ خطة السيطرة الحوثية الغاشمة على أي محافظة تتضمَّن أن تسود فوضى أمنية تتيح لهذه المليشيات مزيدًا من السيطرة الغاشمة، بما يصنع فوضى حياتية على مختلف أصعدة قطاعات الحياة.

المخطط الغاشم الذي تنفّذه المليشيات الحوثية يبرهن على أنّ هذا الفصيل الإرهابي المدعوم من إيران، لا يشغله إلا تحقيق مصالحه وكسب مزيدٍ من النفوذ على الأرض، وهو ما يُشكّل تهديدًا خبيثًا ومروّعًا لكافة المدنيين القاطنين في المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيات.