الرئيسية > منوعات > اليابان تبتكر كمامات ذكية تنظم التباعد الاجتماعي

اليابان تبتكر كمامات ذكية تنظم التباعد الاجتماعي

أبصرت ابتكارات تكنولوجية النور، عقب جائحة كورونا، وباتت الأقنعة وسيلة لتنقية الهواء وأداة للترجمة أو لمراقبة مؤشرات الوضع الصحي.

ويطلق القطاع التكنولوجي عموما والآسيوي خصوصا العنان لمخيّلته سعيا إلى الإفادة من سوق في طور الازدهار. وفي اليابان، استحدثت شركة "دونات روبوتيكس" كمامة تساعد المستخدمين على مراعاة التباعد الاجتماعي وتقوم مقام أداة للترجمة.

ويعمل قناع "سي-فايس" من خلال نقل كلمات المستخدم عبر تقنية البلوتوث إلى تطبيق للهواتف الذكية يسمح للناس بالتخاطب على بعد عشرة أمتار.

ويقول المدير التنفيذي للشركة تايسوكي أونو لوكالة فرانس برس "لا بدّ لنا من الاجتماع وجها لوجه في بعض الأحيان على الرغم من الوباء". وقد يكون هذا القناع الخفيف المصنوع من السيليكون مفيدا بشكل خاص للأطباء الذين يريدون التواصل مع المرضى مع مراعاة المسافات الآمنة، بحسب ما تفيد الشركة.

وفي وسع الكمّامة أيضا ترجمة حديث باليابانية إلى لغات أخرى، مثل الإنكليزية والكورية والإندونيسية. ومن المرتقب طرحها في الأسواق في شباط/فبراير في مقابل أربعة آلاف ين تقريبا (قرابة 40 دولارا) لكن ينبغي وضعها مع كمامة عادية أخرى للوقاية من كوفيد-19.