الرئيسية > منوعات > لمنع التحريض على الكراهية.. السلطات الفرنسية تغلق مسجدًا

لمنع التحريض على الكراهية.. السلطات الفرنسية تغلق مسجدًا

أغلقت السلطات الفرنسية مسجدًا في إحدى ضواحي العاصمة باريس في إطار حملة تستهدف التحريض على الكراهية.

جاء ذلك بعد قطع رأس مدرس عرض في فصله رسومًا مسيئة للنبي محمد "صلى الله عليه وسلم".

وكانت صفحة المسجد الكبير في بانتان، نشرت تسجيلاً مصورًا قبل الهجوم يحض على كراهية مدرس التاريخ صامويل باتي، بحسب وكالة رويترز.

من جهتها، لصقت الشرطة الفرنسية إشعارات أمر الغلق خارج المسجد، متعهدة برد حازم على موجهي رسائل الكراهية والخطباء المتطرفين والأجانب الذين يعتقد أنهم يمثلون تهديدًا أمنيًا للبلاد.

وجاء في الإشعار الذي أصدره رئيس إدارة سين سان دوني المختصة أن الغلق سيكون لمدة ستة أشهر وهدفه الوحيد منع أعمال الإرهاب.