الرئيسية > اخبار اليمن > كيف أعاد الحوثيون شلل الإطفال إلى اليمن بعد أن نجا منه الملايين؟

كيف أعاد الحوثيون شلل الإطفال إلى اليمن بعد أن نجا منه الملايين؟

يعتبر مرض شلل الأطفال هو أحد أكثر الأوبئة التي سجّلت حضورًا طاغيًّا إثر الحرب العبثية التي أشعلتها المليشيات الحوثية الموالية لإيران، منذ أكثر من ست سنوات.

 

ويبذل المجتمع الدولي، عبر المنظمات المعنية، جهودًا دؤوبة من أجل التصدي للأعباء الناجمة عن الحرب الحوثية، ومن بينها جهود التصدي لمرض شلل الأطفال.

 

ففي هذا الإطار، أعلن المكتب المحلي لمنظمة الصحة العالمية، اليوم السبت، استئناف الحملات الصحية ضد شلل الأطفال.

 

مكتب المنظمة التابعة للأمم المتحدة قال في بيان، إنّ انتشار فيروس "كورونا"، تسبب في انقطاع الخدمات الصحية بشكل كبير.

 

المجتمع الدولي مطالب بتكثيف جهوده الإغاثية على الصعيد الصحي بعدما تسبّبت الحرب الحوثية في تفشي العديد من الأوبئة القاتلة على صعيد واسع.

 

وتتحمّل المليشيات الحوثية مسؤولية مباشرة في انتشار العديد من الأوبئة القاتلة، بعدما أهملت القطاع الصحي على صعيد واسع، وهو ما كبّد السكان كلفة باهظة للغاية.

 

ومرض شلل الأطفال هو أحد الأوبئة التي تسبّب الإهمال الحوثي في تفشيه بشكل مرعب للغاية، وقد رُصِد في الفترة الأخيرة تزايد كبير في حالات الإصابة بالمرض في المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيات.

 

كما أنّ إهمال المليشيات الحوثية وفساد قادتها أمرٌ تسبَّب في عودة العديد من الأوبئة والأمراض التي سبق القضاء عليها، ومن بينها مرض شلل الأطفال الذي سجّل حضورًا مرعبًا.

 

ورصد مؤخرًا، عدد كبير من حالات الإصابة المؤكدة بشلل الأطفال، في وقتٍ طلب فيه مسؤولون أمميون من المليشيات الحوثية المدعومة من إيران، السماح بنشر الفرق الصحية لتلقيح الأطفال.