الرئيسية > رياضة > نوادر كروية.. معاقبة فريق كامل بسبب "نكتة"

نوادر كروية.. معاقبة فريق كامل بسبب "نكتة"

كرة القدم

تشهد كرة القدم بشكل دائم وقائع نادرة يصعب تكرارها مهما تعاقبت الأجيال، لتبقى بمثابة قصص تتداولها الجماهير على مر العصور.

ومن الوقائع النادرة التي شهدتها ملاعب كرة القدم معاقبة منتخب تشيلي تحت 20 عاما بسبب الضحك على نكتة، وذلك خلال معسكر تحضيري استعدادا للمشاركة في بطولة أمريكا الجنوبية للشباب تحت 20 عاما عام 2002.

وكانت الواقعة عندما قام أحد اللاعبين بقص نكتة على زملائه، ليقرر الاتحاد التشيلي لكرة القدم معاقبة لاعبي الفريق بأكمله لأنه انهمر في الضحك.

وجاءت العقوبة بعدما رفع المدير الفني للمنتخب التشيلي شكوى للاتحاد المحلي بأن النكتة جعلته يسلب قدرته على التحكم في اللاعبين وتنظيم المعسكر.

وروى لويس جارا، لاعب وسط تشيلي وقتها، القصة في تصريحات نشرتها وكالة أنباء "رويترز": "كنا نتناول الطعام، وقام أحدنا بسرد مزحة، متنا على أنفسنا من الضحك".

وأضاف ساخراً: "هذا أزعج الإدارة الفنية، قالوا إن الأمر لا يستدعي كل هذا الضحك وفرضوا علينا غرامة".

وأنهى منتقداً: "اعتقد أنهم أرادونا أن نتعامل كأننا في جنازة".

تشيلي ودعت كأس أمريكا الجنوبية تحت 20 عاماً الذي أقيم في يناير/كانون الثاني 2003، من الدور الأول بالخسارة 3 مرات أمام باراجواي 2-4 والأرجنتين 0-1 وكولومبيا 0-1، قبل أن تهزم فنزويلا في نهاية دور المجموعات 2-0.

وكان المدير الفني لمنتخب تشيلي الذي تسبب في تلك العقوبة سيزاري فاكيا، وهو الذي قاد منتخبات تشيلي كلها في مراحل مختلفة في العقد الأول من الألفية الثالثة، وكانت أبرز إنجازاته التتويج بالدوري التشيلي مرتين مع يوفيرسيداد دي تشيلي في 1999 و2000.