الرئيسية > اخبار اليمن > الرواية الرسمية لتفاصيل وملابسات انقلاب تعز

الرواية الرسمية لتفاصيل وملابسات انقلاب تعز

انقلاب تعز

كشفت قيادة محور محافظة تعز العسكري، مساء اليوم الاحد، عن ملابسات الانقلاب الذي نفذه عدد من العسكريين في المدينة.

وأوضح مصدر مسؤول بقيادة المحور، وفقا لما نقله المركز الإعلامي، بأن ما قام به بعض منتسبي الجيش من تصرفات خارجة عن القانون والمتمثلة في إغلاق عدد من المكاتب الحكومية ومنعها من أداء عملها أفعال غير لائقة ويعاقب عليها القانون.

وأكد المصدر أن مثل هذه الأعمال تتنافى مع سلوكيات منتسبي الجيش من ضباط وصف ضباط وجنود، وتسيئ للمبادئ العسكرية واللوائح القانونية خصوصا في مثل هذه الظروف التي تعيشها البلاد والتي تتطلب من منتسبي الجيش ان يكونوا إلى جانب المواطن ومساندة مؤسسات الدولة للقيام بدورها .

واستنكرت قيادة المحور مثل هذه التصرفات الرعناء، وعبرت عن رفضها لهذا السلوك واعتبرت ذلك العمل الذي قام به عدد محدود من الجنود عمل لا يليق بالجيش اليمني كمؤسسة عسكرية .

واكد المصدر ان قيادة المحور عملت على إحالة المتسببين بهذا العمل الى التحقيق، مؤكدا أن قيادة المحور لن تتهاون مع كل من ثبت ضلوعه في تلك الافعال .

ونوه المصدر بأن الجيش و برغم كل الصعاب والتحديات، سيظل الحصن الحصين للمحافظة والمدافع عن الثورة والجمهورية وفي الخطوط الأمامية لمواجهة الانقلاب الحوثي المرتهن لإيران .

ولفت المصدر الى أن قيادة المحور التي ترفض مثل هذه التصرفات التي يجرمها القانون لن تتهاون مع المتسببين فيها .

وأشار المصدر الى أن قيادة المحور تأسف إلى الحالة والظروف التي يمر بها منتسبو الجيش من ظروف إقتصادية ومادية، وتلفت عناية وزارة الدفاع والحكومة والبنك المركزي اليمني والدائرة المالية لصرف مرتبات منتسبي الجيش المتوقفة منذ سبعة أشهر، الى جانب إستحقاقات التغذية لعام كامل.

وكان محافظ المحافظة، المقيم في العاصمة المصرية القاهرة، نبيل شمسان، وجه اليوم الاحد، برقية إلى قائد المحور اللواء خالد فاضل بحماية المقار والمؤسسات الحكومية في المدينة، وضبط قادة الكتائب الذين قاموا بإغلاقها.

من جهته وجه قائد محور تعز مدير عام الشرطة بإخراج حملة أمنية لحماية المنشآت والمؤسسات الحكومية التي أغلقت من عسكريين.

كما وجه قائد محور تعز قائد اللواء 22 ميكا بضبط أربعة ضباط متورطين في إغلاق المقار والمؤسسات الحكومية، وهم: (مرتضى اليوسفي، وعبدالحكيم الشجاع، محمد كامل، وعارف الخزرجي)، والتحقيق معهم.

وقضى التوجيه بتوقيف قادة الكتائب الذين اغلقوا المكاتب الحكومية في سجن الشرطة العسكرية.

يأتي ذلك بعد أن أغلق عشرات المنتسبين لقوات الجيش اليمني في المحافظة، صباح اليوم، عددًا من المكاتب الإيرادية التي وصفوها بـ”المؤسسات الفاسدة”؛ وفقا لمصادر محلية.

وذكرت المصادر بأن العسكريين أغلقوا مكاتب الضرائب والمالية والمواصلات -كبرى المكاتب الإيرادية في المحافظة، وطالبوا بصرف مستحقات المرابطين في جبهات القتال ضد مليشيا الحوثي.

و نظم مواطنو المدينة احتجاجات وتظاهرات خلال الأسبوع الماضي، ما زالت متواصلة ضد السلطات المحلية؛ احتجاجًا على تفشي الفساد وعدم توفر الخدمات الأساسية.