الرئيسية > اخبار اليمن > ما حقيقة طرد السعودية للنائب عبدالعزيز جباري

ما حقيقة طرد السعودية للنائب عبدالعزيز جباري

عبدالعزيز جباري

وصل عبدالعزيز جباري، مستشار هادي ونائب رئيس برلمانه –الأحد- إلى مدينة مأرب، بعد رفضه الاستمرار في مفاوضات تشكيل الحكومة مع المجلس الانتقالي برعاية السعودية.

ونشر جباري صورة له في حسابه على " فيس بوك " ، وقال " في مأرب التاريخ والصمود " .

وذكرت وسائل إعلام تابعة للشرعية أن جباري عاد إلى مأرب ظهر اليوم، بعد انتقاده مشاورات الرياض وحديثه عن ضغوط خارجية على هادي لفرض شخصية معينة في رئاسة الحكومة، وأن هذه الخطوة قد تتبعها عودة مماثلة لعدد من أعضاء الشرعية الرافضين لإملاءات التحالف.

فيما قال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إن السعودية طردت جباري من الرياض بسبب عرقلته لمشاورات تشكيل الحكومة، وإصراره على إخراج التحالف من الأراضي اليمنية بطلب من دول أخرى.

وكان جباري قد غرّد قبل أيام من العاصمة السعودية، مطالباً باختيار شخصية حضرمية لرئاسة حكومة المناصفة، وأكد أن الشرعية بكل مكوناتها أصبحت بلا جدوى بسبب تدخل جهات خارجية، في إشارة إلى الرياض وأبوظبي.

وتشهد العاصمة السعودية -منذ أسابيع- مفاوضات لتشكيل الحكومة، حيث تُصرّ الإمارات وحلفاؤها على تنفيذ الشق السياسي من اتفاق الرياض، وفرض معين عبدالملك مجدداً لرئاسة الحكومة، وهو ما يرفضه الجناح الآخر في “الشرعية”.