الرئيسية > اخبار اليمن > غريفيت يقدم احاطته عن اليمن امام مجلس الامن الدولي

غريفيت يقدم احاطته عن اليمن امام مجلس الامن الدولي

غريفيت

أكد المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، اليوم الثلاثاء، على ضرورة إبقاء الملف الاقتصادي خارج الصراع السياسي.

وقال غريفيث في إحاطة أمام مجلس الأمن، إنه “ينبغي أن يتفق الطرفان على وجه السرعة على آلية لجمع إيرادات الموانئ بالحديدة لدفع رواتب موظفي الخدمة المدنية.

وأضاف، لموظفي الخدمة المدنية الحق في الحصول على رواتبهم كاملة في الوقت المحدد وسنواصل إشراك الأطراف في مقترحات لتحقيق هذا الهدف الحيوي”.

وتابع: “لا توجد حلول سريعة لمشاكل اليمن الاقتصادية، ولكن يجب أن يتفق الطرفان على خطوات لإبقاء الاقتصاد خارج الصراع.

وأشار إلى أن اليمن يمر بأسوأ مراحله بسبب استمرار المعارك وأكد على ضرورة  التوصل لاتفاق يسمح بدفع رواتب الموظفين.

وقال إن”من الضروري إزالة العوائق أمام الاستيراد والتوزيع المحلي للوقود والسلع الأخرى الحيوية للسكان المدنيين على الفور.

واضاف،إن المفاوضات الأخيرة التي يقودها في اليمن معرضة لخطر الإفلات بشكل حقيقي مما يهدد بدخول اليمن في مرحلة جديدة من التصعيد المطول والانتشار الجامح لوباء كورونا، إضافة إلى الانهيار الاقتصادي.

وذكر أن المحاور قيد التفاوض بين الحكومة والحوثيين في "الإعلان المشترك" مهمة للطرفين وللشعب اليمني على حد سواء، مؤكداً أنها أثارت جدلا واسعا في أوساط المجتمع المدني باليمن.

وأكد غريفيث أن الأمم المتحدة ملتزمة ببذل كل ما في وسعها لدعم الأطراف في التوصل إلى اتفاق يضع اليمن على الطريق نحو مستقبل أكثر سلامًا وازدهارًا.

لكنه أشار إلى أن المسؤولية تقع على عاتق أطراف الصراع في اليمن لاستكمال المفاوضات بنجاح وتحقيق سلام دائم.

وبشأن مشكلة خزان صافر النفطي، قال غريفيث إن الحوثيين أكدوا أنهم سيصرحون لبعثة فنية تشرف عليها الأمم المتحدة بالوصول إلى الناقلة صافر بهدف تقييمها وتفريغ النفط.

لكنه قال إن البعثة الأممية لا تزال تنتظر الأذونات اللازمة لنشر الفريق.

من ناحية أخرى، رحب المبعوث الأممي بجهود إعادة تنشيط اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي.