2021/01/31
تهديد مبطن لإيران.. وزير دفاع إسرائيل يزور "العمليات الخارجية"

زار وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس، الأحد، وحدة الجيش الإسرائيلي المكلفة بتنفيذ عمليات خارج الحدود.

وقال مكتب وزير الدفاع الإسرائيلي، في بيان، إن جانتس " زار وزير الدفاع وحدة الجيش الإسرائيلي المكلفة بتنفيذ عمليات خارج حدود البلاد وراجع خطط العمليات".

وأضاف: "خلال الزيارة، عُرض على وزير الدفاع التغييرات التي تم إجراؤها على الوحدة منذ أن قرر كرئيس للأركان تشكيلها ، والخطط العملياتية للوحدة، وجاهزية الوحدات المختلفة التي ستنفذها".

وكان جانتس أنشأ الوحدة في عام 2012 عندما كان رئيسًا لأركان الجيش الإسرائيلي.

وجاءت زيارة جانتس بعد أيام من إعلان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي عن إعداد الجيش الإسرائيلي خططا عسكرية جديدة من أجل منع إيران من الحصول على سلاح نووي.

وقال مكتب وزير الدفاع الإسرائيلي في البيان، إنه " قام جانتس بشكر جنود وقادة الوحدات التي تعمل تحت قيادتها على أنشطتهم واستعدادهم لتقديم رد على مجموعة متنوعة من السيناريوهات العملياتية الجديدة والصعبة التي تواجه إسرائيل والجيش الإسرائيلي".

وفي هذا الصدد، اعتبر موقع "تايمز أوف إسرائيل" الإخباري الإسرائيلي، أن الزيارة بمثابة "تهديد مبطن لإيران".

وقال الموقع الإخباري، إن :"الوحدة التابعة للجيش الإسرائيلي هي وحدة غامضة متعددة التخصصات مسؤولة عن العمليات العسكرية خارج حدود إسرائيل، ودائمًا ما يتم تصنيف أنشطتها على أنها سرية".

وأضاف: " إذا قام الجيش الإسرائيلي بشن هجوم ضد إيران، فمن المرجح أن تلعب الوحدة الدور المركزي في إعداده وتنفيذه".

ومن جهتها قالت القناة الإسرائيلية (12) إنه " من المتوقع أن يسافر رئيس الموساد ، يوسي كوهين، إلى الولايات المتحدة قريبًا للقاء الرئيس الأمريكي جو بايدن وعرض مطالب إسرائيل بشأن صفقة إيرانية مستقبلية، والتي لن تتعلق فقط ببرنامج طهران النووي، ولكن أيضًا ببرنامج الصواريخ ودعم وكلاء إيران في جميع أنحاء الشرق الأوسط".

وكان الملف الإيراني في صلب المحادثات التي عقدها قائد القيادة المركزية في الجيش الأمريكي الجنرال كينيث ماكينزي مع قادة عسكريين إسرائيليين، بينهم جانتس وكوخافي، خلال الأيام القليلة الماضية.

تم طباعة هذه الخبر من موقع صنعاء اونلاين https://sanaa-online.com - رابط الخبر: https://sanaa-online.com/news12013.html